لِنُعيد النَظر للصديقة : سهيلة من المغرب

للكاتبة : سهيلة من المغرب




خراب ودمار سوريا تحت النار والقدس تنادي أين الجار، نساء تُغتصب داخل البيوت، هجمات في حمص وبيروت والعالم العربي في سكوت، ندفع ألاف الدراهم والدولارات مقابل ملابس وماركات ونتجاهل طفلا عربيا من قسوة البرد قد مات. شعب يثور شباب قتلوا في عمر الزهور عجب لزمن غدى، لم نعد نسمع للأخوة صدى ننام وجارنا جائع والصديق أصبح لصديقه بائع، لم نعد نشعر بالأمان فجل الكلمات أصبحت قتل غدر وفاة.
أَفق من سَكرتك أيها الغافل وتذكر أنك عن قريب راحل، ذَاك أخاك الذي يَقتُل كائن فسُكوتك لن يحرك ساكن، ناشد ضميرك أن يصحوا ويستفيق ستجد ألفَ ضمير يساندك في وقت الضيق.

إرسال تعليق

0 تعليقات